text only decorative leaf

من حرفٍ لكلمةٍ لقصةٍ تبقى بعد أن يفنى الوجود.

بدأت قصة جزيل في 2020، لتكون منصة تعليمية لتعليم الكتابة الإبداعية بأنواعها، لسد الثغرة بين احتياج السوق المهني والفني والترفيهي لكتابة المحتوى ذات الجودة العالية، ونقص عدد الكُتاب بالساحة. نسعى لتشجيع مواهب الكُتاب وصقل موهبتهم ليكونوا صُناع قصص تُحكى بحرفية ومهارة. 

جزيل هي الوسيلة والأداة العملية لصناعة القصة في كافة الإنتاجات التي نصدّرها. لكُتابة كل ما تُصنع به القصة، سواء قصة بمواقع التواصل الاجتماعية لمقالة، لرواية أو قصة القصيرة، وتطول القائمة بأفاق الخيال. 

جَزِيلْ اللفظ هو قوته، واللفظ الجَزِيلْ هو الخالي من ضعف التأليف.

كل خيط من جزيل يصنع تحفة!

تهاني جمال،

المُؤسِسَة.

أمل العولقي،

"توجد طريقتين لتعلم كل شيء، ذاتيًا أو ذاتيًا."

خالد، مصمم.

Designer

"أريد أن يكون جَزِيلْ جسرًا، بين ما هي الطريقة التي نكتب بها إلى الحرفية التي تتمناها."
عملت تهاني جمال، ككاتبة وباحثة، في البحث والإعداد التلفزيوني، كما خاضت غمار الترجمة والتحرير اللغوي في العالم الآخر من صناعة ما يُرى، بدايةً من كُتابة السيناريو، وابتكار المفاهيم وتطوير الأفكار، وتصميم الحملات الإعلانية، وكل ما قد يتدخل فيه المحتوى.
"أسستُ جَزِيلْ بذلك الشعور نفسه الذي لا نستطيع تسميته، تلك الغريزة الملحة لكُتابة شيء ما على الورق، سواء كانت نكتة، ملحوظة أو تعليق، أو خاطرة شعرية ملحمية، الكاتب مأمور بمادته أيً كانت وهو فقط الوسيط." جَزِيلُ هو أداة في يد كل كَاتب، تمنحه الدعم والقوة والتقنيات لإثراء إبداعه وموهبته وجعله صانع قصص محترف. سعيًا لإثراء المحتوى العربي وتطوير كل من يشاركنا حب الكُتابة.

جزيل اليوم والغد!

waterfall leaf border-leaf leaft waterfall leaf right one waterfall leaf right two

المهمة:

نمنح خبراتنا العملية للكُتاب الجدد، لتقوية الموهبة الخام، ولمساعدة الكُتاب على تطوير كُتاباتهم ونقل قصصهم إلى العالم.

waterfall leaf border leaf top waterfall leaf border leaf bottom

الرؤية:

تكوين جيل جديد من الفن العربي المكتوب، وقولبة الإبداع في العقول الشغوفة للوصول إلى مرتبة الجزالة في التعبير وسرد

placeholder